اليمن.. أكبر قصر طيني بالعالم يواجه “خطرا كبيرا”

في الماضي كان القصر عامرا ومقرا للحكم، لكنه اليوم أصبح كعجوز يصارع البقاء على قيد الحياة. إنه قصر سيئون أو الحصن القديم أو قصر الكثيري، الواقع في محافظة حضرموت اليمنية.

فقصر قصر سيئون أو الحصن القديم هو واحد من التحف المعمارية باليمن، وأكبر المباني المبنية من الطين في العالم، تم بنائه قبل 500 عام.

قصر الحكم

وكان سيئون قصر الحكم لسلاطين الدولة “الكثيرية” التي حكمت وادي حضرموت لفترة طويلة من الزمن، حيث اتخذه السلطان بدر أبو طويرق مقرا لإقامته في العام 1516، بعد أن جدد عمارته وبنى بجانبه مسجدا، ومن حينها أصبحت مدينة سيئون عاصمة للدولة الكثيرية وعاصمة للوادي ككل.

وفي 1857، قام السلطان غالب بن محسن الكثيري بتجديد بناء القصر، ثم أكمله ابنه المنصور بن غالب الكثيري، وبعدها قام علي بن منصور الكثيري بإتمام العمارة بالشكل الذي نراه اليوم، وكان الانتهاء من ذلك في العام 1936.

قيمة تاريخية

ويتوسط القصر مدينة سيئون ويعرف بلونه الأبيض بأقواسه وزخارفه، ويتألف المبنى الطيني من 7 طوابق، ويعتبر من بين الأكبر في العالم، وتحتفظ واجهته برونقها الأصلي.

ويضم المتحف شواهد قبور تعود إلى العصور الحجرية وتماثيل تعود إلى العصور البرونزية ومخطوطات تاريخية قديمة، وطبعت صورة قصر سيئون على ورقة الألف ريال اليمني نظرا لأهميته التاريخية.

الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة