واشنطن بوست: محاولة انقلاب فاشلة في الأردن

فرضت السلطات الأردنية الإقامة الجبرية على الأمير حمزة بن الحسين، واعتقلت وتعتقل  الشريف حسن بن زيد ورئيس الديوان الملكي الأسبق باسم عوض الله ومبعوث الملك الخاص السابق إلى السعودية.

وأفادت وكالة الأنباء الرسمية الأردنية ”بترا“ اليوم السبت، أن ”الأجهزة الأمنية اعتقلت الشريف حسن بن زيد وباسم عوض الله إضافة إلى آخرين“.

ونقلت الوكالة عن مصدر أمني قوله إن الاعتقالات جاءت لأسباب أمنية بعد متابعة حثيثة، مشيرا إلى أن ”التحقيق في الموضوع لا يزال جاريا“.

ولم تورد الوكالة مزيدا من التفاصيل حول حملة الاعتقالات، التي شكلت مفاجأة للرأي العام.

نقلت صحيفة واشنطن بوست عن مسؤولين بالقصر الملكي الأردني أن الملك عبدالله اعتقل أخاه الأمير حمزة ومسؤولين بعد محاولة انقلاب فاشلة في الأردن.

وأضاف المسؤولون للصحيفة “المؤامرة ضمت كذلك زعماء قبائل ومسؤولين بأجهزة أمنية”.

مقالات ذات صلة