بعمر 3000 عام، اكتشاف أكبر مدينة مصرية تحت الرمال

أعلن عالم المصريات ورئيس البعثة المصرية زاهي حواس، اليوم، عن اكتشاف المدينة المفقودة تحت الرمال بمدينة الأقصر في مصر، والتي كانت تُسمى “صعود آتون”.

ويعود تاريخ المدينة المفقودة إلى عهد الملك أمنحتب الثالث، واستمر استخدام المدينة من قبل الملك توت عنخ آمون، أي منذ 3000 عام، وفقاً للبيان الصادر عن الصفحة الرسمية لزاهي حواس على “فيسبوك”.

وأكد حواس أن البعثة المصرية، بالشراكة مع مركز الدكتور زاهي حواس للمصريات التابع لمكتبة الإسكندرية والمجلس الأعلى للآثار، نجحت في العثور على أكبر مدينة على الإطلاق في مصر.

وأشار البيان إلى أن تأسيس المدينة، جاء على يد أعظم حكام مصر وهو الملك “أمنحتب الثالث”، الملك التاسع من الأسرة الثامنة عشرة، الذي حكم مصر من عام 1391 حتى 1353 قبل الميلاد، وقد شاركه ابنه ووريث العرش المستقبلي أمنحتب الرابع “أخناتون” خلال آخر 8 سنوات من عهده

مقالات ذات صلة