اسرائيل تطلب من واشنطن مساعدات طارئة بقيمة مليار دولار



 تعتزم حكومة الاحتلال طلب مساعدات مالية طارئة بقيمة مليار دولار، من إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن، لتعزيز مخزون ذخيرة جيش الاحتلال في أعقاب العدوان الأخير على قطاع غزة، بحسب ما ذكر مسؤول أميركي، اليوم الثلاثاء.

جاء ذلك بحسب ما صرّح السناتور الجمهوري، ليندسي غراهام، الذي يزور تل أبيب، لشبكة “فوكس نيوز” الأميركية. علما بأن وزير جيش الاحتلال بيني غانتس، يتوجه إلى واشنطن يوم غد، الأربعاء، في زيارة يلتقي خلالها وزير الدفاع الأميركي ومستشار الأمن القومي في البيت الأبيض.

وقال غراهام: “يوم الخميس، سيطلب الإسرائيليون من البنتاغون مليار دولار كمساعدة لتجديد ذخيرة القبة الحديدية. سيكون ذلك استثمارًا جيدًا للشعب الأميركي وسأبذل قصارى جهدي في مجلس الشيوخ للتحصيل هذه الأموال”.

وأكد مسؤولون في دولة الاحتلال تصريحات غراهام، وقالوا إن “إسرائيل” بحاجة إلى مساعدة لتجديد مخزونها من “القنابل التي تخترق الأنفاق، والقنابل الدقيقة التي يستخدمها سلاح الجو، وصواريخ منظومة القبة الحديدة‘”.

وأوضح المسؤولون أن غانتس سيطرح الطلب الإسرائيلي خلال اجتماعه مع وزير الدفاع الأميركي، لويد أوستن، ومستشار الأمن القومي جيك سوليفان، يوم الخميس المقبل.

مقالات ذات صلة