مصرع 18 شخصاً في حادث سير في الجزائر

أعلنت السلطات الجزائرية، السبت، مصرع 18 شخصا وإصابة 11 آخرين، جراء حادث سير مروع، في ولاية قسنطينة (شرق)، مساء الجمعة.

وقالت قيادة الدرك الجزائرية، في بيان، أنه من بين الضحايا 11 امرأة و6 أطفال ورجل واحد.

وكان الحادث فور وقوعه الجمعة، أسفر عن مصرع 9 أشخاص، حسب وسائل إعلام محلية، قبل أن يتم الإعلان عن ارتفاع العدد تباعا، حتى الإعلان أخيرا عن ارتفاعه إلى 18.

وجرى الحادث عبر اصطدام شاحنة وزن ثقيل ذات مقطورة، وحافلة كانت تقل عائلات عائدة من رحلة إلى شاطئ “البحر” بولاية جيجل (باتجاه قسنطينة).

وأفاد البيان، بفتح تحقيق في الحادث لتوضيح ملابساته، دون تفاصيل، فيما ذكر نشطاء على المنصات الاجتماعية أن 4 ضحايا هم من عائلة واحدة.

ومنذ سنوات تتعالى أصوات في الجزائر بضرورة ردع مخالفي قانون السير بإجراءات صارمة، وخصوصا فئة سائقي الوزن الثقيل.
وتفيد بيانات رسمية جزائرية أن حوادث السير تراجعت 13.16 بالمائة عام 2020، مقارنة بسنة 2019، في ظل القيود المفروضة على التنقل جراء فيروس كورونا.

وأحصت الجزائر ما يناهز 19 ألف حادث سير في 2020، خلفت 2844 قتيلا و25 ألفا و836 جريحا.

مقالات ذات صلة