ولاية أميركية تسجل أعلى درجة حرارة على الكوكب

أدت موجة شديدة الحرارة بالغرب الأميركي إلى ارتفاع درجات الحرارة نحو معدلات قياسية لليوم الثالث، الأحد، مع تسجيل منطقة ديث فالي في ولاية كاليفورنيا درجة حرارة بلغت 54 درجة مئوية، لتصبح أحد أكثر المناطق حرارة على كوكب الأرض.

وسجلت هيئة الأرصاد الجوية الوطنية هذه الدرجة، السبت، والتي إذا تم التحقق منها ستكون واحدة من أعلى المعدلات المسجلة على الأرض على الإطلاق.
وتسببت الحرارة الشديدة التي امتدت عبر معظم المناطق الشمالية الغربية المطلة على المحيط الهادي في الضغط على شبكات الكهرباء وتأجيج حرائق الغابات الرئيسية، بما في ذلك حريق في جنوب ولاية أوريغون شكل تهديدا للمنازل وأدى إلى قطع الكهرباء.

وأصدرت هيئة الأرصاد الجوية الوطنية تحذيرات من ارتفاع درجات الحرارة في معظم أنحاء المنطقة، وحذرت السكان من أن درجات الحرارة المرتفعة قد تمثل خطرا على صحتهم، لا سيما الأطفال الصغار وكبار السن.

مقالات ذات صلة