واشنطن تحث الرئيس قيس سعيد على “احترام الديمقراطية وإجراء حوار مع الأطراف السياسية”

حث وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن الرئيس التونسي قيس سعيد على “احترام الديمقراطية” بعد إعلانه إقالة رئيس الحكومة وتجميد عمل البرلمان.

وبحسب بيان صادر عن وزارة الخارجية الأمريكية، فإن بلينكن تحدث هاتفيا مع سعيد وشجعه على “الاستمرار في الحوار المفتوح مع جميع الأطراف السياسية والشعب التونسي”.

وأضاف البيان أن وزير الخارجية الأمريكي حث الرئيس التونسي على “الالتزام بمبادئ الديمقراطية وحقوق الإنسان التي تُعد الأسس التي يقوم عليها الحكم في تونس”، متعهدا بدعم الاقتصاد التونسي ومساعدة البلاد في مواجهة انتشار فيروس كورونا.

وتشهد تونس أسوأ أزمة منذ انطلاق ما يعرف بـ”الربيع العربي” قبل عشر سنوات، فاقمتها قرارات سعيد التي يصفها معارضوه بأنها “انقلاب”.

ويرى الرئيس التونسي أنه اتخذ قراراته وفقا للدستور. ويوم الاثنين، أصدر أمرا رئاسيا يقضي بفرض حظر تجوال ليلي لمدة شهر.

مقالات ذات صلة