“هنية” يبحث مع وزير الخارجية القطري تطورات القضية الفلسطينية

تلفزيون الفجر | بحث إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، الأربعاء، تطورات القضية الفلسطينية، مع محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، وزير الخارجية القطري ونائب رئيس مجلس الوزراء.

وقالت حركة حماس، في بيان، إن اللقاء جرى في العاصمة القطرية، الدوحة، وضم إلى جانب “هنية”، كل من خليل الحيّة، نائب رئيس الحركة بغزة، وطاهر النونو، المستشار الإعلامي لرئيس الحركة.
وأضاف البيان إن هنية بحث مع وزير الخارجية القطري، ملف “إعمار غزة والمنحة القطرية المخصصة لذلك”.
ونقل البيان عن وزير الخارجية القطري تأكيده على أن بلاده تسير “بخطى حثيثة للشروع في تنفيذ المنحة”.
وكانت قطر قد قررت نهاية مايو/أيار الماضي، تقديم نصف مليار دولار دعماً لإعادة إعمار غزة، في أعقاب عدوان إسرائيلي استمر مدة 11 يوما في الفترة ما بين 10 و21 من ذات الشهر.
واستعرض الطرفان، وفق بيان حركة حماس، سبل “ترتيب البيت الفلسطيني واستعادة الوحدة الوطنية”.
وأشاد هنية بمواقف “الأمير القطري تميم بن حمد آل ثاني، وبالدبلوماسية القطرية، والجهود المتواصلة في دعم الشعب الفلسطيني”.
ويعاني سكان غزة أوضاعا معيشية متردية، جراء حصار إسرائيلي متواصل للقطاع منذ عام 2007.

مقالات ذات صلة