سعيّد يكلّف مستشاراً أمنياً في تسيير شؤون وزارة الداخلية

تلفزيون الفجر | كلّف الرئيس التونسي قيس سعيّد مساء أمس مستشاراً أمنياً تسيير شؤون وزارة الداخلية، في أول تعيين يقوم به منذ جمّد قبل أربعة أيام عمل البرلمان وأعفى رئيس الحكومة وعدداً من وزرائها من مهامهم وتولى بنفسه السلطات التنفيذية.

وقالت الرئاسة التونسية في بيان إن سعيّد “أصدر أمرا رئاسيا يقضي بتكليف رضا غرسلاوي بتسيير وزارة الداخلية”، مشيرة إلى أن الأخير أدى اليمين الدستورية أمام الرئيس، خلفاً لإلياس فاخفاخ الذي استقال بسبب مزاعم بشأن تضارب في المصالح.

وبحسب وسائل إعلام محلية فإن غرسلاوي كان محافظ شرطة عاما قبل أن يصبح مستشارا في دائرة الأمن القومي برئاسة الجمهورية.

ويأتي تعيينه بعد أن طالب عدد من منظمات المجتمع المدني ودول أجنبية رئيس الجمهورية بالإسراع في تشكيل حكومة جديدة.

وكان الرئيس التونسي اتخذ مساء الأحد سلسلة تدابير استثنائية قضت بتجميد أعمال البرلمان لثلاثين يوما وإعفاء رئيس الحكومة هشام المشيشي من مهامه وتولي السلطة التنفيذية بنفسه.

وبرر سعيّد التدابير التي اتخذها والتي أثارت القلق على مصير الديموقراطية التونسية الناشئة بنص دستوري يمنحه هذه الصلاحيات في حال تعرض البلاد “لخطر داهم”، مؤكدا أن الحال هي كذلك في ظل الأزمات السياسية والاقتصادية والصحية العميقة التي تتخبط فيها.

مقالات ذات صلة