الجيش اللبناني: سنطلق النار على أي مسلح يتواجد في منطقة الاشتباكات

أفادت مصادر أمنية لبنانية، الأحد، بمقتل 5 أشخاص على الأقل وإصابة آخرين، في اشتباكات بين مسلحين تابعين لحزب الله وعشائر منطقة خلدة، جنوبي بيروت.

وأكد بيان للجيش اللبناني أن وحداته “ستطلق النار على أي مسلح يتواجد في منطقة الاشتباكات”، داعيا الصليب الأحمر لإجلاء الجرحى.

وتشهد المنطقة توترا كبيرا على خلفية مقتل الشاب علي شبلي، المتورط في جريمة ثأر حصلت قبل عام وأودت بحياة الطفل حسن غصن، الذي ينتمي إلى عائلات يُطلق عيلها اسم “عشائر العرب”.

من جانبه، دعا رئيس الحكومة اللبنانية المكلف نجيب ميقاتي، أبناء منطقة خلدة إلى “الوعي وضبط النفس حقنا للدماء، وعدم الانجرار إلى الفتنة والاقتتال الذي لا طائل منه”.

وبدوره، أكد قائد الجيش اللبناني في اتصال مع ميقاتي، أن الجيش سيعزز من وجوده في المنطقة لضبط الوضع.

مقالات ذات صلة