إسرائيل: لا نرغب في التصعيد على الحدود مع لبنان

 أكد الجيش الإسرائيلي، اليوم الجمعة، أنه “لا يرغب في تصعيد الموقف بعد الهجمات الصاروخية على الأراضي الإسرائيلية، التي تبناها حزب الله الذي يتخذ من لبنان مقراً له”.

وعقد رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت مع وزير الجيش بيني غانتس، ورئيس أركان الجيش أفيف كوخافي، ومسؤولين أمنيين آخرين، اجتماعا خلصوا فيه إلى أن “إسرائيل ليس لديها نية للرد أكثر بعد ردها الأول الذي اشتمل على نيران مدفعية وطائرات مقاتلة”.

وقال كوخافي إن “إسرائيل ليس لديها مصلحة في تصعيد الصراع أو شن حرب، لكننا لن ندع المنطقة الحدودية تصبح جبهة نشطة” مشيرا إلى أن “الهجمات الصاروخية كانت محاولة من قبل حزب الله لإظهار سيطرته على جنوب لبنان بعد إطلاق الصواريخ يوم الأربعاء التي نُسبت إلى الفصائل الفلسطينية”.

وأكد كوخافي أن “حزب الله اختار عمدًا استهداف المناطق المفتوحة وليس التجمعات السكانية”.

مقالات ذات صلة