الرئيس تبون يعلق على قتل مواطن جزائري حرقا

قال الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، إن تحريات العدالة وحدها هي التي ستظهر حقيقة قتل الشاب الذي اغتيل في مدينة الأربعاء ناث إيراثن بولاية تيزي وزو.

وفي خطاب له موجه للشعب الجزائري قال تبون: “هذا ليس عمل كل أبناء تيزي وزو أو الأربعاء ناث إيراثن لا ينبغي أن نسقط  في فخ المنظمتين الإرهابيتين اللتين تحاولان الاستثمار في هذه المسألة لضرب الوحدة الوطنية”.

وشدد الرئيس الجزائري على “عدم التسامح مع من يمس بالوحدة الوطنية وحتى أولئك الذين يزرعون الفتنة من خارج الوطن”، حيث أكد بأنه سيأتي اليوم الذي سيدفعون فيه الثمن.

وتابع في هذا السياق: “الوحدة الوطنية مسألة مقدسة بالنسبة لكل الجزائريين والجزائر قدمت مليونا ونصف المليون من الشهداء في سبيل هذه الوحدة”.

واختتم تبون قائلا:” أوصيكم بالوحدة الوطنية هي البداية وهي الغاية”.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، قبل يومين، مقطع فيديو على نطاق واسع يظهر إقدام مجموعة مواطنين غاضبين في مدينة ناث إيراثن في ولاية تيزي وزو الجزائرية، على حرق شاب، للاشتباه بضلوعه في إضرام النيران بغابات الولاية.

المصدر: “النهار”

مقالات ذات صلة