أفغانستان: 22 عاصمة ولاية تحت سيطرة “طالبان”

أعلنت حركة “طالبان” الأفغانية، مساء السبت، سيطرتها على مدينة “ميمنة” عاصمة ولاية فرياب الحدودية مع تركمانستان.

وبحسب رصد الأناضول، فقد باتت 22 عاصمة (مركز) ولاية أفغانية من أصل 34 في قبضة “طالبان”، بعد سيطرتها اليوم على عواصم 4 ولايات.

وقال المتحدث باسم “طالبان” ذبيح الله مجاهد، في تغريدة، إن مقاتلي الحركة “استولوا على مدينة ميمنة عاصمة ولاية فرياب، خلال عملية الفتح”.

وأوضح أنه تمت السيطرة على مكتب حاكم الولاية ومقر الشرطة وجميع المرافق الحكومية في المدينة.

وبحسب متحدث الحركة، فإن الجنود الأفغان في المدينة سلموا أنفسهم وأسلحتهم وعتادهم.

وفي وقت سابق اليوم، سيطرت “طالبان” على عواصم ولايات باكتيكا وبكتيا وكونار (شرق) الحدودية مع باكستان.

وقبل أقل من 3 أسابيع على سحب الولايات المتحدة آخر قواتها، تمكنت “طالبان” من السيطرة على جزء كبير من شمال أفغانستان وغربها وجنوبها.

وخلال أيام، تمكنت الحركة من السيطرة على عواصم 18 ولاية أفغانية من أصل 34، في الأيام الماضية.

من بين عواصم الولايات التي سقطت في قبضة “طالبان”؛ قندهار التي تعد ثاني أكبر المدن الأفغانية، وهرات، ثالت أكبر مدينة بالبلاد، إضافة إلى غزني التي تقع على الطريق المؤدي إلى العاصمة كابل، حيث تفصلهما مسافة لا تتعدى 149 كيلومترا.

وتسيطر القوات الأفغانية على أجزاء قليلة من ولايات وسط وشرق البلاد، وكذلك العاصمة كابل.

ومنذ مايو/ أيار الماضي، تصاعد العنف في أفغانستان، مع اتساع رقعة نفوذ “طالبان”، تزامنا مع بدء المرحلة الأخيرة من انسحاب القوات الأمريكية المقرر اكتماله بحلول 31 أغسطس/ آب الجاري.

المصدر: وكالة الأناضول

مقالات ذات صلة