قتلى وجرحى بينهم عسكريون أمريكيون في تفجير بمحيط مطار كابل

أكد مسؤولون أمريكيون وصحفيون أن تفجيرا دوى اليوم الخميس في محيط مطار العاصمة الأفغانية كابل، بالتزامن مع استمرار عمليات الإجلاء هناك.

ونقلت وكالة “رويترز” عن مسؤول في حركة “طالبان” تأكيده سقوط 13 قتيلا على الأقل، بينهم أطفال، جراء التفجير، وإصابة العديد من عناصر الحركة.

وأكدت قناة “فوكس نيوز” وجود ثلاثة عسكريين أمريكيين على الأقل بين الجرحى، فيما ذكر مسؤول أمريكي لـ”رويترز” أن عدد الضحايا في صفوف عسكريي الولايات المتحدة مرشح للارتفاع، وفقا للمعطيات الأولية.

وتداول نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يعتقد بأنه لأولى اللقطات من موقع الحادث.

وذكرت بعض التقارير أن الانفجار وقع أمام فندق “بارون” الواقع مقابل مطار والذي تستخدمه القوات البريطانية في عمليات الإجلاء.

بدوره، حذر السفير الفرنسي لدى كابل، ديفيد مارتينون، أن هناك مخاوف من خطر وقوع انفجار ثان أمام المطار، داعيا المواطنين الأفغان إلى الابتعاد عن المنطقة فورا.

وحثت السفارة الأمريكية في كابل رعايا الولايات المتحدة على الابتعاد فورا عن المطار.

وأكد المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي على حسابه في “تويتر” صحة هذه الأنباء، مشيرا إلى أنه لم يتضح بعد ما إذا كان الانفجار أسفر عن سقوط ضحايا.

وصرح مسؤولون في البيت الأبيض لوسائل إعلام بأن الرئيس الأمريكي جو بايدن أبلغ بالحادث.

مقالات ذات صلة