السعودية تؤكد رسميا عقد مفاوضات مع إيران

أكد وزير الخارجية السعودي، اليوم الأحد، إجراء الرياض محادثات مع طهران خلال الشهر الماضي، تزامنا مع استمرار المناقشات الرامية إلى تخفيف التوترات في ظل حكم الرئيس الإيراني المحافظ إبراهيم رئيسي.

وانخرطت إيران والمملكة العربية السعودية، في محادثات على أعلى مستوى منذ أبريل/ نيسان، بعد قطع العلاقات في عام 2016. وقال وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان، اليوم الأحد، إن “الجولة الرابعة من المحادثات جرت في 21 سبتمبر/ أيلول”.

وأضاف خلال مؤتمر صحفي مشترك مع منسق السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، في الرياض: “هذه المناقشات لا تزال في المرحلة الاستكشافية ونأمل أن تضع الأساس لمعالجة القضايا بين الجانبين”، حسبما نقلت وكالة “فرانس برس”.

لم يوضح فيصل تفاصيل حول المحادثات مثل مكان الاجتماع أو مستوى التمثيل، لكن منسق السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي بوريل، رحب بالمحادثات بين السعودية وإيران.

في السياق نفسه، ذكرت مصادر عراقية، في سبتمبر، أن مسؤولين من البلدين التقوا مؤخرا في بغداد، حسبما ذكرت الوكالة. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده في الشهر الماضي، إن المناقشات أسفرت عن “تقدم جاد” فيما يتعلق بأمن الخليج.

من جانبه، قال بوريل إنه تطرق في مناقشاته مع فرحان إلى الوضع في اليمن خلال زيارته للرياض حيث سيلتقي أيضا بالرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، مضيفا: “ما يحدث في اليمن مأساة مروعة للناس هناك وله تأثير على المنطقة بأسرها”.

مقالات ذات صلة