هل تنسحب السودان من اتفاق التطبيع مع الاحتلال؟

تلفزيون الفجر | قالت صحيفة “معاريف” العبرية إن مسؤولين إسرائيليين عبروا عن خشيتهم من انسحاب هادئ للسودان من اتفاق التطبيع مع الاحتلال أو ما يعرف ب”اتفاق أبراهام”.

وأضافت الصحيفة أن إدارة بايدن قامت خلال الفترة الماضية بلقاء مسؤولين سودانيين بهدف اكمال الحيثيات الأخيرة لهذا الاتفاق ومنع انسحاب السودان منه.

وذكرت الصحيفة أن الإدارة الأمريكية تضغط على المسؤولين السودانيين بهدف التوصل لاتفاق التطبيع النهائي بين السودان والاحتلال وتوقيعه رسمياً.

ونقلت “معاريف” عن دبلوماسيين إسرائيليين قولهم إن المحادثات الأمريكية مع السودانيين أحرزت تقدماً مؤخراً بهدف حل كافة القضايا التي تؤخر تنفيذ اتفاق التطبيع.

وبحسب الصحيفة العبرية فإن اتفاق التطبيع مع السودان جرى توقيعه في الأيام الأخيرة من ولاية الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، وأعلنت السودان في حينها أنها قامت بالتوقيع على “اتفاقيات أبراهام” وأنها ستقوم في وقت لاحق بتوقيع اتفاقيات خاصة مع “إسرائيل” ولكن هذا لم يحدث حتى الآن.

ووفق معاريف فإن السودان وافقت على التطبيع مقابل إخراجها من لائحة وزارة الخارجية الأمريكية للدول الداعمة للإرهاب، وقد قام وزير القضاء السوداني بالتوقيع على الاتفاق مع الولايات المتحدة الأمريكية، وكذلك اتفق الجانبين على ترتيب ديون السودان للبنك الدولي.

مقالات ذات صلة