الاحتلال يغتال الأسير السوري المحرر مدحت الصالح

استشهد الأسير السوري المحرر مدحت الصالح، مساء اليوم السبت، نتيجة استهدافه من الاحتلال الإسرائيلي، في الجولان السوري المحتل.

وقالت وكالة الأنباء السورية “سانا”، إنّ “الأسير المحرر مدحت الصالح استشهد برشقات رصاص الاحتلال الإسرائيلي أثناء عودته لمنزله في موقع عين التينة مقابل بلدة مجدل شمس في الجولان المحتل”.

يُذكر أنّ الاحتلال اعتقل الصالح، ابن قرية مجدل شمس الجولانية، في المرة الأولى عام 1983 أثناء محاولته اجتياز خط وقف إطلاق النار بين سوريا والجولان السوري المحتل، وبعد الإفراج عنه أعاد الاحتلال اعتقاله مرة ثانية عام 1985.

وبعد ذلك، تم أسره من قبل الاحتلال الإسرائيلي 12 عاماً بسبب تأسيسه لخلايا مقاومة المحتل في الجولان السوري. وتمّ الإفراج عنه في الـ25 من شباط/ فبراير 1997 بعد انتهاء فترة حكمه.

مقالات ذات صلة