صحيفة: السعودية تعاقب لبنان بسبب تصريحات قرداحي وتغلق مكاتب قناة “mbc”

كشفت وسائل إعلام سعودية عن أول عقوبة من المملكة للبنان، ردا على تصريحات وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي بشأن حرب اليمن والسعودية والإمارات، والتي آثارت ردود فعل محلية وإقليمية.

ونقلت صحيفة عكاظ السعودية عن مصادر قولها إن “إدارة مجموعة mbc السعودية تتوجه لإغلاق جميع مكاتبها في لبنان بشكل نهائي، وانتقالها بكامل معداتها إلى الرياض”، مشيرا إلى التصريحات المسيئة التي أدلى بها جورج قرداحي ضد المملكة والإمارات.

وأشارت الصحيفة إلى تعليق رئيس مجلس إدارة مجموعة “MBC” الشيخ وليد بن إبراهيم آل إبراهيم، على تصريحات قرداحي، معتبرا “هذه المواقف غير مقبولة بتاتاً، ولا تعبر إلا عن الآراء السياسية المنحازة والمنحرفة لمطلقيها، والمجحفة بحق ثوابتنا وتضحياتنا ومواجهتنا شبه اليومية للاعتداءات الإرهابية على أهلنا وأراضينا في المملكة، والعابرة للحدود والقيود، في لبنان واليمن والعراق وغيرها من الدول العربية التي تخضع لمنطق الإرهاب وسطوة السلاح”.

وكانت قنوات “mbc” احتفلت الشهر الماضي بمناسبة مرور 30 عاما على تأسيسها في مدينة لشبونة البرتغالية، وعرضت حلقة خاصة من برنامج “من سيربح المليون” للإعلامي جورج قرداحي. وتم تصوير حلقة خاصة من البرنامج الأشهر “من سيربح المليون” وحضر الحفل مجموعة من نجوم الفن في العالم العربي مع الإعلامي اللبناني جورج قرداحي. واستدعت وزارة الخارجية السعودية، أمس الأربعاء، السفير اللبناني لدى الرياض، لتسليمه مذكرة احتجاج رسمية على “التصريحات المسيئة” الصادرة عن جورج قرداحي، وزير الإعلام اللبناني، كما أعلنت الإمارات استنكارها الشديد للتصريحات التي أدلى بها قرداحي، مؤكدة استدعاء سفير الجمهورية اللبنانية لدى الدولة وإبلاغه احتجاجها واستنكارها على هذه التصريحات. ورفض وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي، أمس الأربعاء، الاستقالة من منصبه، قائلا: “لن أعتذر ولم أتهجم على أحد، وأنا ضد الحرب العبثية”.

وقال قرداحي، خلال مشاركته في اجتماع المجلس الوطني للإعلام إنه “لا يجوز أن يكون هناك من يملي علينا ما يجب القيام به من بقاء وزير في الحكومة أو عدمه”، مؤكدا أن هناك “أحد الوزراء طالبه بالاستقالة”. وأثارت تصريحات قرداحي، ردود فعل دولية ومحلية حين قال خلال استضافته في البرنامج التلفزيوني “برلمان الشعب” إن “جماعة أنصار الله تدافع عن نفسها في وجه اعتداء خارجي على اليمن منذ سنوات”.

وإنه “لا مجال للمقارنة بين جهد حزب الله في تحرير الأرض اللبنانية، وبين دفاع الحوثيين عن أنفسهم في وجه اعتداء خارجي تقوم به السعودية والإمارات”.

من جهته، قال الرئيس اللبناني ميشال عون، إن تصريحات وزير الإعلام جورج قرداحي بشأن السعودية، تعكس رأي الوزير الشخصي، وليس رأي الحكومة ولا رأي الرئاسة. وأكد عون، خلال لقائه رئيس الحكومة نجيب ميقاتي، حرصه على أطيب العلاقات مع الدول العربية، مشيرًا إلى أن بلاده تنأى بنفسها عن الصراعات، لكنها لا تنأى بنفسها عن أي موقف عربي متضامن مع المملكة العربية السعودية ودول الخليج. وأشار إلى أن ما قاله قرداحي لن يؤثر على المسار العام، خاصة وأن ثوابت الموقف اللبناني من العلاقات مع الدول العربية وردت في البيان الوزاري، معربا عن تطلع بلاده إلى أطيب العلاقات وأحسنها.

بدوره، قال رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي، إن بلاده حريصة على أطيب العلاقات مع الدول العربية والخليجية، مؤكدا أن الرئيس عون طلب منه تأكيد الموقف الواحد أن التصريح لا يمثل الحكومة بل تصريح نابع من رأي شخصي قبل تشكيلها. وأكد رئيس الحكومة اللبنانية على أن “ما قاله وزير الإعلام ​جورج قرداحي​ عن ​دول الخليج​ يعبر عن رأيه الشخصي وليس رأي الحكومة ولا ​الرئيس ميشال عون”. مشددا على أن “الرئيس عون طلب مني التأكيد على هذا الموقف”.

المصدر : مواقع إلكترونية

مقالات ذات صلة