توجيه تهمة الخيانة العظمى للاعلامية اللبنانية ماريا معلوف

وجهت النيابة العامة العسكرية في بيروت تهما بـ”الخيانة العظمى والتجسس” للإعلامية ماريا معلوف، عقب ظهورها في لقاء مع قناة عبرية.

وأشارت صحيفة “الديار” اللبنانية، إلى أن “عددا من الأشخاص أدعوا لدى النيابة العسكرية ضد معلوف بتهمة التعامل مع العدو”، وهم 3 أسرى لبنانيين محررين من سجون الاحتلال وإعلاميان.

ويتهم المدعون معلوف، بـ”الاتصال والتعامل مع العدو الإسرائيلي والخيانة والتجسس والتحريض ودس الدسائس لدى دولة أجنبية ولدى العدو والنيل من هيبة الدولة ومكانتها وإضعاف الشعور القومي والاعتداء على أمن الدولة الخارجي ودعوة العدو لقتل اللبنانيين”.

من جهتها، علقت الإعلامية اللبنانية، والمقيمة حاليا في الولايات المتحدة، على الدعوى بالقول، إنها “تثبت أنها على حق وبأن مستقبلنا أفضل بنشر مفهوم السلام”.

وأضافت في تغريدة على “تويتر”: “إسرائيل أثبتت أنها لم تعد عدوا للبنان والاتفاقات الإبراهيمية أهم حدث لمصلحة منطقتنا ومن يحتل لبنان هي إيران عبر حزب الله”.

وهاجمت معلوف خلال المقابلة التي أجراها الصحفي الإسرائيلي روعي كايس معها ونشرت أمس الخميس، على قناة “كان” الرسمية، “حزب الله” اللبناني، معتبرة أنه “يسيطر على لبنان وحكومته وأن الأزمة الأخيرة مع السعودية هي دليل على أن الحزب وصل إلى مرحلة إبعاد لبنان عن محيطه العربي وقام باختطافه، وأرجع البلاد إلى الوراء”.

 وأعربت معلوف عن سعادتها لأنها تجري وللمرة الأولى مقابلة مع الإعلام الإسرائيلي، مشددة على أن “هذه ليست عمالة بل انفتاح، وعلى أن إسرائيل ليست عدوا وأن اتفاقيات إبراهام ستصل إلى لبنان، وسأعود يومها إلى لبنان بعد أن تكون إسرائيل داعم أساسي للاقتصاد اللبناني، وإن شاء الله نتخلص من سلاح حزب الله”.

مقالات ذات صلة