رئيس الوزراء العراقي يعلق على محاولة اغتياله بمسيّرات مفخخة

قال رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، اليوم الأحد، إن المسيّرات والصواريخ “الجبانة” لا تبني أوطانا.

جاء ذلك خلال كلمة متلفزة وجهها الكاظمي للشعب العراقي، عقب الإعلان عن نجاته من محاولة “اغتيال” عبر هجوم بطائرة مسيرة مفخخة استهدفت مقر إقامته ببغداد.

وأوضح الكاظمي في كلمته التي بثها بثها التلفزيون الرسمي: “إلى أهلي وشعبي في كل مكان من العراق العظيم، إلى كل من قلق في هذه الليلة، فقد تعرض منزلي إلى عدوان جبان. وأنا ومن يعمل معي بألف خير”.

وأضاف: “قواتكم الأمنية والعسكرية البطلة تعمل على استقرار العراق وحمايته (..) الصواريخ والطائرات المسيرة الجبانة لا تبني أوطاننا ولا مستقبلنا”.

وتابع: “نحن نعمل على بناء وطننا عبر احترام الدولة ومؤسساتها وتأسيس مستقبل أفضل لكل العراقيين”، داعياً الجميع إلى “الحوار الهادف والبناء من أجل العراق ومستقبله”، وفق ما نقلت وكالة أنباء (أناضول).

وأعلن الجيش العراقي، فجر اليوم الأحد، نجاة الكاظمي من محاولة “اغتيال” عبر هجوم بطائرة مسيرة مفخخة استهدفت مقر إقامته في المنطقة الخضراء ببغداد.

مقالات ذات صلة