السودان: اتفاق بين القوات المسلحة والبرلمان على اختيار رئيس وزراء جديد

تلفزيون الفجر | ذكرت صحيفة “ذا نيكست ديه” السودانية أن القوى العسكرية والبرلمانية توصلت إلى اتفاق بشأن تعيين رئيس وزراء جديد للبلاد. سيتم الإعلان عن تعيين رئيس الوزراء الجديد في حالة فشل الاتفاق مع رئيس الوزراء الحالي عبد الله حمدوك.

وأفادت وسائل إعلام سودانية بأن العسكريين الذين استولوا على الحكم في البلاد توصلوا إلى اتفاق مع قوى سياسية بشأن اختيار رئيس حكومة مستقبلية.

ونقلت صحيفة “اليوم التالي” السودانية اليوم الأربعاء عن مصدر مطلع قوله إن “المكون العسكري بقيادة القائد الأعلى للقوات المسلحة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان توافق مع قوى سياسية وبعض قوى الكفاح المسلح على اختيار هنود أبيا كدوف لمنصب رئيس الوزراء في الحكومة المرتقبة”.

وأضاف المصدر الذي لم تكشف الصحيفة عن هويته أن البرهان منح الممثلين عن دول “الترويكا” (النرويج والمملكة المتحدة والولايات المتحدة) خلال اجماع عقد يوم أمس آخر فرصة للتشاور مع رئيس الحكومة المعزولة عبد الله حمدوك بشأن إمكانية عودته لمنصبه.

ووفقا للمصدر، حذر البرهان “الترويكا” من أن العسكريين بالاتفاق مع مع قوى سياسية وقوى كفاح مسلح سيعلنون هنود أبيا كدوف رئيسا جديدا للوزراء، إذا تعثرت التسوية مع حمدوك.

وأشار مصدر الصحيفة إلى إرجاء إعلان المجلس السيادي الجديد في السودان بسبب اختيار ممثلي إقليم شرق السودان فيه وتوزيع بقية الحقائب الوزارية.

ووفقا للبيانات المتوفرة، فإن هنود أبيا كدوف أستاذ جامعي من مواليد عام 1944 يتخصص في قانون الأراضي والقانون العرفي والقانون الدولي العام والقانون المقارن ومنهجية البحث القانوني، بالإضافة إلى القانون البيئي، ويتولى منصب عميد كلية أحمد إبراهيم للحقوق في “الجامعة الإسلامية العالمية” في ماليزيا.

وأوضح مراسلنا في الخرطوم أن هنود أبيا كدوف كان أول الأسماء التي ذكرتها وسائل إعلام كمرشح محتمل لرئاسة الحكومة، لكن وردت هناك أنباء أيضا عن اعتذاره عن تولي هذا المنصب.

مقالات ذات صلة