محكمة تركية تمدد اعتقال مستوطن وزوجته لـ 20 يوماً

مددت محكمة تركية اليوم الجمعة، اعتقال زوجين إسرائيليين لعشرين يوماً، بخلاف توقعات إسرائيلية أشارت إلى إطلاق سراحهما اليوم.

واعتقل الإسرائيليان لأنهما تصورا قرب قصر دولمة بهجة في إسطنبول، وقالت وسائل إعلام تركية إنهما صورا عناصر الأمن في القصر الشهير.

وكان مسؤول إسرائيلي قال أمس الخميس، إن إسرائيل تتواصل “بهدوء” مع تركيا من أجل الإفراج عنهما، رغم أن تركيا لم تبلغ إسرائيل رسمياً باعتقالهما.

ونشرت القناة 12 الإسرائيلية تفاصيل أولية تشير إلى أن الزوجة صورت أحد القصور الرئاسية، خلال تواجدها في رحلة بحرية سياحية، وأرسلت الصور إلى مجموعة عائلية في تطبيق واتسآب، لكنها لم تكن تعلم أن تصوير القصر ممنوع.

ونقلت القناة عن شقيقة الزوجة قولها إنه “علمنا أنه يفترض أن يعودا يوم الثلاثاء وفجأة اختفيا، ونحن قلقون جداً”.

وأضافت القناة أن الزوجين مستوطنان يقيمان في مستعمرة “موديعين” المقامة على أراضي شمالي القدس، ويعملان سائقين في شركة الحافلات “إيغد”، وسافرا إلى تركيا في إجازة عيد ميلاد أحدهما، وكان من المقرر أن يعودا الثلاثاء.

وبعد استيضاح الأمر، تبين للعائلة أنهما اعتقلا بعد أن صورت الزوجة قصر الرئيس التركي، وبعثت الصور إلى مجموعة العائلة في واتسآب، وكتبت “كم هو جميل المنزل”.

مقالات ذات صلة