بعد إيقافه لرفضه مواجهة إسرائيلي بالأولمبياد: نورين يعلن اعتزاله اللعب نهائياً

أعلن المصارع الجزائري، فتحي نورين، عن اعتزاله اللعب نهائيا وذلك بعد عقوبة إيقافه لمدة 10 سنوات بعدما انسحب من دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو لتجنب مواجهة إسرائيلي آنذاك.

وذكر نورين خلال حفل تكريمي له “قررت الاعتزال بعد قرار إيقافي لمدة 10 سنوات والاتجاه للعمل في مجال التدريب”.

وأكد أنه “لن أتوقف أبدا عن نصرة القضية الفلسطينية مهما حدث”.

وكانت اللجنة الأولمبية الدولية قد فرضت عقوبة قاسية على نورين ومدربه عمار بن يخلف بإبعادهما عن جميع المسابقات الرسمية لمدة 10 سنوات.

ومما يذكر أن نورين كان قد أعلن نسحابه من منافسات الجودو لوزن ما دون 73 كلغم، بعد أن أوقعته القرعة ضد السوداني محمد عبد الرسول، في الدور الأول، مع احتمالية أن يلتقي في الدور الثاني بالمصارع الإسرائيلي توهار بوتبول.

مقالات ذات صلة