إسرائيل: يجب منع إيران من حيازة السلاح النووي “بأي ثمن”

شدد رئيس دولة الاحتلال الإسرائيلي، إسحاق هرتسوغ، على ضرورة منع إيران من حيازة السلاح النووي “بأي ثمن”.

جاء ذلك خلال لقاء هرتسوغ مع مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان الذي وصل إلى تل أبيب أمس الثلاثاء.

وأصدر مكتب هرتسوغ بيانًا، جاء فيه أن الاجتماع شارك فيه سفير إسرائيل لدى الولايات المتحدة مايك هيرتسوغ، والسفير الأمريكي لدى تل أبيب توم نيديس، وممثلون عن مجلس الأمن القومي الأمريكي، وممثلون عن وزارة خارجية الاحتلال.

وأضاف البيان، أن هرتسوغ أعرب عن تقديره للرئيس الأمريكي جو بايدن على “الصداقة الحميمة” مع إسرائيل، وشكر الإدارة الأمريكية على الحفاظ على العلاقة القوية والهادفة بين البلدين وتعزيزها.

ولفت النظر إلى أن الاجتماع تناول العديد من القضايا الإقليمية من بينها إيران، حيث أعرب الرئيس هرتسوغ عن قلقه من تقدم إيران نحو الأسلحة النووية تحت غطاء المفاوضات في فيينا.

وتابع أن “الشرق الأوسط منقسم إلى ائتلافات: تحالف إسرائيل ودول عربية الساعي لتحقيق السلام ومقاومة إيران وخلق عالم أفضل لمواطنيه، وتحالف إيران الإرهابي مع وكلائها الذي يسعى لزعزعة استقرار المنطقة”.

ويهيمن الملف الإيراني على زيارة سوليفان الذي وصل، مساء الثلاثاء، إلى تل أبيب، ويعقد اليوم الأربعاء، لقاءات مع رئيس وزراء الاحتلال نفتالي بينيت، ووزير جيشه بيني غانتس، ووزير الخارجية يائير لابيد.

ويتوجه، مساء اليوم، مستشار الأمن القومي الأمريكي إلى مدينة رام الله، وسط الضفة الغربية للقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

مقالات ذات صلة