دبلوماسي أمريكي يكشف حقائق خفية لأول مرة عن محاكمة صدام حسين

تلفزيون الفجر | قال السفير الأمريكي السابق في العراق، روبرت فورد، إن محاكمة صدام حسين والمتهمين الآخرين شهدت العديد من الانتهاكات ولم تكن “مثالية”، وذلك قبيل الذكرى الخامسة عشرة لإعدام الرئيس العراقي الأسبق.

وأضاف فورد لوكالة “سبوتنيك”: “المحاكمة نفسها كانت بها مشاكل بلا شك، حيث اغتيل بعض محامي الدفاع، وهو أمر فظيع، وأثناء المحاكمة نفسها، قدم الادعاء أحيانا أدلة دون السماح للدفاع برؤيتها أولا، حتى اندهش الدفاع من الأدلة الجديدة”.

وفي الوقت نفسه، عثرت النيابة على العديد من الوثائق الموقعة من قبل صدام حسين ومتهمين آخرين، والتي تورطهم بشكل مباشر في تهم مجازر الدجيل، بحسب السفير السابق.

وأردف فورد: “لذلك لم يكن هناك شك حقا في أن صدام والمتهمين الآخرين كانوا مذنبين بارتكاب الجرائم، لكن العملية نفسها لم تكن بالتأكيد مثالية”.

أُعدم الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين في 30 ديسمبر/ كانون الأول عام 2006، في الليلة السابقة لبدء أحد أهم الأعياد الإسلامية، عيد الأضحى.

مقالات ذات صلة