“السفينة الموبوءة”.. احتجزت بـ4 آلاف راكب بعد اكتشاف كورونا

ذكرت وكالة الأنباء الألمانية، مساء السبت، أن سفينة سياحية تحمل أكثر من 4000 شخص احتجزت في العاصمة البرتغالية لشبونة بعد أن أصيب أفراد الطاقم بفيروس كوفيد – 19.

وصرحت الشركة الألمانية “آيدا كروزس” لوكالة (د.ب.أ) أنها اكتشفت حالات الإصابة بفيروس كورونا خلال الفحوص الطبية الروتينية وأنها وفرت إيواء للمصابين على الشاطئ بالتنسيق مع السلطات البرتغالية في لشبونة.

وذكرت وسائل إعلام برتغالية أن نتائج فحص 52 من أفراد الطاقم المؤلف من أكثر من 1000 عامل جاءت إيجابية.

ولم تظهر أي إصابة من بين الركاب البالغ عددهم 3000 راكب.

وكان جميع ركاب السفينة وطاقمها اجتازوا اختبار كوفيد -19 وتم تطعيمهم بجرعتين قبل أن تبحر السفينة من ألمانيا.

وقالت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن السفينة تنتظر وصول طاقم جديد لمواصلة رحلتها إلى جزر الكناري الإسبانية.

مقالات ذات صلة