تحطم مروحية عسكرية وسقوطها قبالة ساحل حيفا

تحطمت طائرة مروحية عسكرية تابعة لسلاح الجو الإسرائيلي، مساء الإثنين، وسقطت في البحر، قبالة شاطئ مدينة حيفا.

وذكرت التقارير أن طواقم الإنقاذ عثرت على أحد أفراد الطاقم الثلاثة، ونقلته للعلاج في مستشفى “رمبام”، في حين لا تزال عمليات البحث جارية عن اثنين من أفراد الطاقم

وأكدت هيئة البث الإسرائيلية (“كان 11”) أنه تم العثور على أحد أفراد الطاقم وذكرت أن حالته بين متوسطة وطفيفة، وأضافت أن طواقم الإنقاذ تواصل التبحث عن اثنين من أفراد الطاقم.

ووصفت القناة الرسمية الإسرائيلية الواقعة بـ”الاستثنائية والخطيرة”، وأفادت بأن المروحية تحطمت على مسافة قصيرة من شواطئ حيفا.

في المقابل، ذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” عبر موقعها الإلكتروني (“واينت”)، أنه عثر على ثلاثة من أفراد طاقم المروحية ونقلوا للعلاج في مستشفى “رمبام” في المدينة.

وفرضت الرقابة العسكرية الإسرائيلية الحظر على نشر معلومات متعلقة بالحادث.

وأفاد شهود عيان بتجمع طواقم الإنقاذ وسيارات الإسعاف على طول شواطئ مدينة حيفا، كما تجمعت دوريات شرطية وأخرى تابعة للجيش الإسرائيلي.

وأطلق الجيش الإسرائيلي، قنابل ضوئية فوق شواطئ مدينة حيفا، بحسب ما أفاد الشهود.

وذكرت تقارير إسرائيلية أن رئيس الحكومة، نفتالي بينيت، غادر قاعة الكنيست بعد تلقيه معلومات حول الحادثة عبر سكرتيره العسكري.

وعُلم أن المروحية من طراز AS565 ويضم طاقمها ثلاثة أشخاص، وتستخدم في خفر السواحل ومراقبة الحدود البحرية.

مقالات ذات صلة