الأردن: إرباك بسبب تصريحات متناقضة بشأن الفصل الثاني



عاش طلبة المدارس وأهاليهم أمس حالة من الإرباك عقب تصريحات رسمية متناقضة بشأن تأجيل دوام طلبة المدارس للفصل الثاني، فبعد أن قررت لجنة التخطيط المركزية في وزارة التربية والتعليم أمس تأجيل بدء الفصل الدراسي الثاني إلى 20 شباط (فبراير) المقبل لكافة الصفوف باستثناء طلبة الثانوية العامة (التوجيهي)، عادت الوزارة لتوضح بان ما صدر عن لجنة التخطيط هو توصية وليس قرارا.

بدورها، شددت الحملة الوطنية للعودة الآمنة للمدارس على ضرورة التزام “التربية” ببدء الفصل الدراسي الثاني في موعده المقرر وجاهيا باعتباره “أولوية وطنية”.

وكانت لجنة التخطيط المركزية أعلنت في بيان صحفي أمس عن تأجيل بدء الفصل الدراسي الثاني للعام الدراسي الحالي للطلبة في المدارس ذات البرنامج الوطني للصفوف من الروضة وحتى الصف الحادي عشر إلى يوم 20 شباط (فبراير) المقبل، على أن يكون دوام الصف الثاني عشر (التوجيهي) في موعده وجاهيا في 1 شباط (فبراير) المقبل.

وتابعت انه فيما يخص المدارس ذات البرامج الدولية؛ فيترك لها حرية الاختيار بين الالتزام ببرنامج المدارس الوطنية من حيث موعد بدء وانتهاء الفصل، أو البدء بالتعليم عن بُعد وفق التقويم المدرسي الخاص بها حتى 20 شباط (فبراير) المقبل ومن ثم الانتظام بالتعليم الوجاهي، مبينة ان هذا القرار يأتي نظرا لظروف جائحة كورونا في الأردن والعالم.

ولكن سرعان ما استدركت الوزارة هذا القرار، واعتبرته توصية صادرة عن لجنة التخطيط وليس قرارا، بحسب ما اكده وزير التربية والتعليم والتعليم العالي والبحث العلمي الدكتور وجيه عويس لـ”الغد” أمس.

وقال عويس إن الوزارة لديها عدة بدائل للتعامل مع بداية الفصل الدراسي الثاني في حال ارتفعت نسبة الفحوصات الإيجابية لفيروس كورونا المستجد ووصلت الى 10 %، لافتا إلى أن الوزارة تراقب الوضع الوبائي في المملكة.

واوضح إن التوصية ستعرض على اللجنة الإطارية العليا خلال اجتماعها المقبل لاتخاذ القرار المناسب.

وأكد عويس ان بداية الفصل الدراسي الثاني لطلبة المدارس سيبقى كما هو مخطط له سابقا في 1 شباط (فبراير) المقبل، ما لم تطرأ أي مستجدات على الوضع الوبائي في المملكة.

وكانت لجنة التخطيط أقرت خلال اجتماعها الموسع مؤخرا تقديم بداية الفصل الدراسي الثاني للعام 2021/ 2022، ليبدأ اعتبارا من تاريخ الأول من شباط (فبراير) 2022، حيث سيبقى مجموع أيام العام الدراسي للفصلين 195 يوما دراسيا، انسجاما مع التقويم المدرسي المعتمد.

إلى ذلك، أكد مصدر حكومي مطلع أن الفصل الدراسي الثاني لطلبة المدارس الخاصة ذات البرامج الدولية سيبدأ اليوم دون أي تغيير كما كان مخططا له سابقا.

وكانت “التربية” اصدرت مؤخرا كتابا موجها لمديري ومديرات المدارس الخاصة التي تعتمد تدريس البرامج التعليمية الاجنبية المختلفة جاء فيه: ” ارجو العمل على بدء الفصل الدراسي الثاني للعام 2022/2021 يوم الاثنين 17 كانون الثاني (يناير) بدلا من الموعد السابق 9 كانون الثاني (يناير) راجيا الالتزام”.

الى ذلك، اعتبرت الحملة الوطنية للعودة الآمنة للمدارس، إن ما صدر عن لجنة التخطيط امس هو “عودة الى الوراء وتهديد باستمرار شبح التعلم عن بعد حتى نهاية الفصل”، متسائلة: “لماذا تكون الإجراءات فقط على حساب التعليم وأبنائنا الطلبة في حين أن باقي القطاعات مفتوحة بالكامل؟”.

ووصفت الحملة في بيان صحفي أمس أن توصية لجنة التخطيط المركزية “تتناقض مع سياسة الدولة بالتعايش مع الوباء، كما ستترتب عليه خسائر فادحة على المستوى التعليمي والاقتصادي”.

وأوضح البيان أن “الحديث عن تأجيل الفصل الدراسي أو التوجه للتعليم عن بعد هي بدائل لا يجب أن تكون مطروحة خصوصا أن كافة القطاعات الأخرى مفتوحة بالكامل، وأن الحل الوحيد هو التعايش مع الفيروس ضمن ضوابط آمنة”، مؤكدا ضرورة العودة للدوام للفصل الدراسي الثاني وجاهيا وفي موعده المحدد باعتباره أولوية وطنية.

مقالات ذات صلة