إنقاذ معتمر توقف قلبه في المسجد الحرام



تمكّن فريق التطوع الإسعافي المتواجد في المسجد الحرام، خلال وقت صلاة الجمعة من إنقاذ حياة معتمر يبلغ من العمر 40 عاماً بعدما توقف قلبه.

ونقل موقع العربية نت عن مدير عام الاتصال المؤسسي والمتحدث الرسمي باسم هيئة الهلال الأحمر عبدالعزيز الصوينع قوله إن غرفة عمليات الهلال الأحمر بالعاصمة المقدسة تلقت أمس عند الساعة 12:04م ظهراً بلاغاً عن وجود مقيم يعاني من ألم في الصدر، وذلك في منطقة توسعة الملك عبدالله (التوسعة السعودية الثالثة) بالمسجد الحرام.

وقامت غرفة العمليات على الفور بتوجيه فرقة إسعاف تطوعية كانت متواجدة في المسجد الحرام إلى المكان، وبعد فحص الحالة تبين أن المريض يعاني من توقف القلب والتنفس. وعلى الفور تم الاستعانة بأحد أجهزة الانعاش (AED) التي تم وضعها في أماكن متفرقة من المسجد الحرام. وتم اتباع خطوات استخدام الجهاز، وبعد التحاليل تبين أن المريض يحتاج إلى صدمة كهربائية، فتم استكمال الإنعاش حتى وصول الفرقة الإسعافية.

وأضاف: “تم نقل المريض إلى مستشفى أجياد العام، وقد بيّن تخطيط القلب وجود جلطة قلبية استدعت نقله إلى مدينة الملك عبدالله الطبية لعمل قسطرة قلبية تكللت بالنجاح، وجعلت حالة المريض مستقرة”.

وقال الصوينع إن هذا النجاح في إنقاذ الحالة الإسعافية يأتي “كإحدى ثمار مشروع أجهزة الإنعاش القلبي الذي دشنته هيئة الهلال الأحمر السعودي بالتعاون مع الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي”، والذي يعد من أهم أهدافه المحافظة على صحة وسلامة قاصدي بيت الله الحرام.

يأتي هذا بينما باشرت هيئة الهلال الأحمر السعودي يوم أمس 30 حالة صحية في المسجد الحرام، بينما تم نقل 5 حالات إلى المستشفى.

وأوضح الصوينع أن أكثر من 49 متطوعاً ومتطوعة من أطباء واختصاصيي طب طوارئ يشاركون في التطوع بالمسجد الحرام، لتقديم الإسعافات ومتابعة الحالات الصحية، كارتفاع وانخفاض الضغط أو السكر، وكذلك ضربات الشمس والإجهاد الحراري والجروح البسيطة، وذلك بالتعاون مع منسوبي الهيئة المتركزين في المسجد الحرام.

مقالات ذات صلة