بوتين يعلن شروط روسيا لتسوية الأزمة مع أوكرانيا



أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، خلال محادثة هاتفية مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الإثنين، أن التسوية بشأن الأوضاع في أوكرانيا أمر ممكن إذا تم وضع المصالح الروسية في مجال الأمن في الاعتبار.


وجاء في بيان الكرملين: “أكد فلاديمير بوتين أن التسوية ممكنة فقط إذا تم أخذ المصالح الأمنية المشروعة لروسيا في الاعتبار، بما في ذلك الاعتراف بالسيادة الروسية على شبه جزيرة القرم، وحل مسائل نزع السلاح والقضاء على نازية الدولة الأوكرانية وضمان وضعها المحايد”.


وأضاف البيان: “كما تمت الإشارة إلى أن الجانب الروسي منفتح على المفاوضات مع ممثلي أوكرانيا، ويعول على أن تؤدي إلى النتائج المرجوة”.

وأعلن الكرملين، اليوم الاثنين، أن الرئيسين أجريا تبادلًا جادًا وشاملًا لوجهات النظر بخصوص جميع جوانب الوضع حول أوكرانيا، خلال محادثة هاتفية مطولة بمبادرة من الجانب الفرنسي.
من جهته، أعرب الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، عن أمله في أن تسفر المفاوضات الجارية بين روسيا وأوكرانيا في بيلاروسيا، عن وقف لإطلاق النار.

وقال غوتيريش في كلمة له أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، بشأن الأزمة في أوكرانيا: “لم يفت الأوان بعد للجوء إلى الحوار والعودة للطرق السلمية.. أتمنى أن تسفر المفاوضات [بين روسيا وأوكرانيا] عن وقف لإطلاق النار وحل سلمي دائم”.


وأكد غوتيريش ضرورة وقف القتال والعنف في أوكرانيا، وتطبيق القانون الدولي بشكل كامل.

مقالات ذات صلة