تايمز: بوتين أرسل 400 مرتزق من “فاغنر” لاغتيال الرئيس الأوكراني



قالت صحيفة “التايمز” إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أرسل أكثر من 400 مرتزق من مجموعة “فاغنر” إلى كييف، لاغتيال الرئيس الأوكراني فلودومير زيلينسكي، وعدد من أفراد الحكومة الأوكرانية، لتمهيد الطريق لموسكو لتولي زمام الأمور.

وأوضحت الصحيفة أن مجموعة “فاغنر” الروسية، انتقلت من أفريقيا قبل خمسة أسابيع في مهمة لقطع رأس حكومة زيلينسكي و23 شخصية حكومية أخرى مقابل مكافأة مالية جيدة.

وأكد مصدر مطلع على أنشطة مجموعة “فاغنر” للصحيفة (لم تسمه)، وصول بين ألفين إلى أربعة آلاف مرتزق إلى أوكرانيا في يناير الماضي، للقيام بمهمات مختلفة من بينها اغتيال الرئيس الأوكراني.

وأشار المصدر إلى أن المرتزقة الروس، مدربون تدريبا عاليا، وينتظرون الأوامر من الكرملين للانقضاض، لكن الخطط تراجعت بعد أن علمت بها المستويات العليا في الحكومة الأوكرانية صباح السبت، حيث فرضت حظرا صارما للتجوال لمدة 36 ساعة في العاصمة كييف.

وبينت أن المجموعة المكلفة بقتل الرئيس الأوكراني، شاركت بعمليات عسكرية في مالي وسوريا.

ومجموعة “فاغنر” هي ميليشيا خاصة يديرها أحد أقرب حلفاء الرئيس بوتين وتعمل كفرع من الدولة، وأسسها ديميتري أوتكين، العقيد الروسي السابق في القوات الخاصة، والمعروف باسمه الحربي فاغنر.

وكانت المجموعة قد ساعدت القوات الروسية بنزع سلاح القوات الأوكرانية بعد احتلال موسكو لشبه جزيرة القرم وضمها، ثم ذهبت لدعم الانفصاليين في مناطق الشرق الأوكراني.

مقالات ذات صلة