بوتين: النفط المصدر من روسيا إلى الولايات المتحدة لا يزيد عن 2%



قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين في اجتماع حكومي بعد أن حظرت الولايات المتحدة واردات النفط الروسية إن بلاده تفي بالتزاماتها فيما يتعلق بإمدادات الطاقة.

وشدد على أن العقوبات الغربية على بلاده غير مشروعة، وأن الحكومات الغربية تخدع شعوبها، مؤكدا أن روسيا ستحل مشاكلها بهدوء.

وأضاف بوتن قائلا إن أسعار الطاقة في الغرب آخذة في الازدياد بسبب سوء تقديريهم للمواقف، محملا الدول الغربية مسؤولية ارتفاع أسعار النفط والغاز.

وقال بوتن إن الدول الغربية التي فرضت العقوبات على روسيا تتحمل وحدها مسؤولية ارتفاع أسعار النفط والغاز.أضاف “واشنطن تعمل على حل مشاكلها مع إيران وفنزويلا رغم فرضها عقوبات غير مشروعة على البلدين”.

وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت حظر استيراد النفط والغاز من روسيا، بسبب الحملة العسكرية الروسية في أوكرانيا التي انطلقت يوم 24 فبراير وأدت لجوء أكثر من مليون أوكراني إلى دول الجوار.

 وقلل الرئيس الروسي من الحظر الأميركي، وقال إن النفط المصدر من روسيا إلى الولايات المتحدة لا يزيد عن 2 %.

وبشأن سير العمل في خط نقل الغاز إلى أوروبا، أكد الرئيس الروسي خلال الاجتماعي الحكومي أن الخط يعمل بكامل طاقته.

من جانبه، قال رئيس الحكومة الروسية إن الحكومة تعمل على مواجهة العقوبات الغربية على بلاده، وفق الخطط المحددة.

وفي كلمة له بنفس الاجتماع، قال وزير المالية أنطون سيلوانوف إن موسكو اتخذت تدابير للحد من تدفق رأس المال إلى الخارج، وإنها ستفي بالتزاماتها فيما يتعلق بالديون الخارجية بالروبل.

مقالات ذات صلة