انهيار جميع مواقع الوزارات الحكومية في “إسرائيل” و اعتقال خلية للموساد جنوبي طهران



تحدثت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الإثنين، عن انهيار  جميع مواقع الوزارات الحكومية في “إسرائيل”.

وأضافت وسائل الاعلام أن “المستخدمين أبلغوا أنهم غير قادرين على فتح المواقع”، مشيرةً إلى أن “الوزراء غير قادرين على فتح المواقع الالكترونية الحكومية”.

وذكرت صحيفة “جورازليم بوست” الإسرائيلية أنه “ليس معروفاً سبب الخلل في المواقع الحكومية الإسرائيلية في هذه المرحلة”

و قالت وسائل الاعلام الاسرائيلية أن “رئيس الحكومة بينيت خرج من جلسة الحكومة لفترة زمنية امتدت أكثر من ساعتين.. وفي مكتبه لم يقدموا رد”.


وأكدت صحيفة هآرتس العبرية عن “تعطّل عدد من المواقع الحكومية في “إسرائيل” وهناك اشتباه بأن ذلك حدث بسبب هجوم إلكتروني “سايبر” ومن بين المواقع التي لا تعمل وزارة الداخلية ووزارة الصحة ووزارة القضاء ووزارة الرفاه ومكتب رئيس الوزراء.

وقال مصدر أمني للصحيفة: المواقع الحكومية الإسرائيلية تتعرض لأكبر هجوم إلكتروني على الإطلاق نفذ ضد “إسرائيل”.


من جهته، زعم موقع “hamal” العبري أن هجوما إلكترونيا إيرانيا عطل المواقع الحكومية في إسرائيل.

وذكر الموقع العبري أن المستخدين يواجهون صعوبة في الوصول إلى المواقع الحكومية.

وأشار إلى أن مستخدمي “تويتر” في إيران ذكروا أن المواقع الإسرائيلية تتعرض الآن للهجوم من قبل قراصنة إيرانين.

وأعلن التلفزيون الإيراني عن ” اعتقال خلية متعاونة مع الموساد الإسرائيلي لتنفيذ عمل تخريبي بمنشأة فردو

وقال التلفزيون الايراني “​الحرس الثوري​ أحبط عملية تخريبية كانت تستهدف موقع فردو النووي جنوبي العاصمة ​طهران​”.

ولفت التلفزيون الرسمي الى أن “ضباطا من ​الموساد​ حاولوا الوصول لأحد الفنيين في قسم أجهزة الطرد المركزي بمنشأة فردو النووية، و​أن إسرائيل​ جندت عناصر للتقرب من فنيين يعملون في منشأة فردو النووية”.

وكشف التلفزيون الايراني ” أن ضباط في الموساد حاولوا الوصول إلى أجهزة الطرد المركزي من نوع ir6 في منشأة فوردو، حيث جنّد أحد جيران عامل في المنشاة وتم تدريبه وتسليمه تجهيزات خاصة

وأكد أن “إسرائيل كانت تخطط للقيام بعمل تخريبي كبير بمنشأة فردو قبل 20 من الشهر الجاري”.

هذا وأعلن رئيس الموساد الإسرائيلي ديفيد برنيع، في الشهر الأخير من العام الماضي، أن “إيران لن تمتلك سلاحًا نوويًا، ونتعهد بذلك”.

مقالات ذات صلة