بالفيديو | الرئيس الأميركي بايدن: فلاديمير بوتين.. مجرم حرب



تلفزيون الفجر | وصف الرئيس الأميركي جو بايدن، الأربعاء، نظيره الروسي فلاديمير بوتين بأنه “مجرم حرب” على خلفية الهجوم على أوكرانيا.

وقال بايدن للصحافيين: “أعتقد أنه مجرم حرب”.

وفي وقت سابق، أعلن الرئيس الأميركي بايدن، الأربعاء، عن مساعدات عسكرية جديدة بقيمة مليار دولار، وإرسال أسلحة ذات مدى أبعد إلى أوكرانيا، مؤكداً على دعم الولايات المتحدة “غير المسبوق” لحليفتها في حربها مع روسيا.

ويشمل التمويل الذي تم إقراره في وقت تضيّق القوات الروسية الخناق على العاصمة الأوكرانية المحاصرة كييف، مبلغاً قدره 200 مليون دولار تم تخصيصه نهاية الأسبوع، إضافة إلى 800 مليون دولار كتمويل جديد ضمن حزمة مساعدات أقرها الكونغرس الأسبوع الماضي.

وقال بايدن: “هذه تحويلات مباشرة للمعدات من وزارة دفاعنا إلى الجيش الأوكراني لمساعدته في وقت يقاتل ضد هذا الغزو”.

وتحدث بايدن عن إرسال مضادات طائرات “بمدى أبعد” إلى أوكرانيا، مؤكداً أن حزمة المساعدات العسكرية الجديدة تقدم “دعماً غير مسبوق” لأوكرانيا يشمل طائرات مسيرة. وتابع: “نساعد أوكرانيا في الحصول على أنظمة أطول مدى مضادة للطائرات وذخائر لتلك الأنظمة”.

وقال بايدن “إن هذه المساعدات “تشمل 800 نظام مضاد للطائرات لضمان قدرة الجيش الأوكراني على مواصلة التصدي للطائرات وطائرات الهليكوبتر التي تهاجم شعبه”.

كما ذكر الرئيس الأميركي، في كلمة ألقاها من البيت الأبيض، اليوم، إن الرئيس الروسي بوتين “يشن هجوماً مروعاً على أوكرانيا”.

وقال بايدن إن إدارته ستواصل “فرض العقوبات على روسيا لعرقلة اقتصادها بسبب الهجوم على أوكرانيا”، مضيفاً: “سندعم اقتصاد أوكرانيا، وسنواصل الضغط على اقتصاد روسيا”.

كما أكد أن واشنطن “تواصل إرسال المساعدات العسكرية إلى أوكرانيا”. وتعليقاً على هذا الإعلان قالت موسكو إن “المساعدات العسكرية إلى كييف لن تستمر دون عواقب”.

وتحدث بايدن بعد ساعات من قيام الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بإلقاء خطاب عبر دائرة تلفزيونية مغلقة أمام أعضاء الكونغرس الأميركي، وجه فيه مناشدة حماسية للولايات المتحدة والغرب لتقديم المزيد من المساعدة لإنقاذ كييف أكثر مما تعهد بتقديمه قادة العالم حتى الآن.

مقالات ذات صلة