بوتين: العقوبات الغربية ستساهم في تطوير الاقتصاد الروسي



وجه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين “رسالة قوية” لأوكرانيا والعالم الغربي، الخميس، مؤكدا فيها تمسكه بشبه جزيرة القرم، عن طريق كشف مشاريع “ضخمة” لتطويرها في الأعوام المقبلة.

وبينما تتمسك كييف بانسحاب القوات الروسية من كافة الأراضي الأوكرانية، ومن ضمنها شبه جزيرة القرم، كشف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن خطة جديدة لتلك المنطقة التي ضمتها بلاه إلى أراضي عام 2014.

وأكد بوتين في خطاب متلفز، الخميس، أن الحكومة ستعكف على تطوير البنى التحتية في شبه الجزيرة.

وقال الرئيس الروسي خلال كلمته: “خصصنا أموالا لتطوير البنية التحتية في شبه جزيرة القرم”.

كما أكد أن العقوبات الغربية ستساهم في تطوير الاقتصاد الوطني الروسي، على الرغم من آثارها السلبية، وأكد أنها قد تحمل جانبا “إيجابيا”.

وقال بوتين: “العقوبات الغربية تسبب لنا مشاكل كثيرة، لكنها ليست مشاكل فقط، بل قد تحمل فوائد، تساعدنا على الاستفادة من اقتصادنا المحلي، وتطوير مجالات الأسواق الجديدة والبنوك”.

مقالات ذات صلة