البنتاغون: المدفعية الروسية تتحرك نحو كييف تمهيداً لقصفها



أكد مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية، اليوم الخميس، أن القوات الروسية تحرّك مدفعيتها باتجاه العاصمة كييف استعداداً لقصفها، وفق ما أفاد مراسل “العربية” في واشنطن.

كما قال إن هناك سفنا حربية في البحر الأسود تستعد لهجوم في محيط مدينة أوديسا شرق أوكرانيا، بحسب التقديرات الاستخبارية.

كذلك، أوضح المسؤول الأميركي، أن القوافل العسكرية الروسية ما زالت عالقة بدون تحرّك ملموس وهم على مسافة 15 إلى 25 كلم من العاصمة كييف.

وأكد أن العتاد الجديد الذي تتلقاه أوكرانيا سيسمح لها بمواجهة القوات الروسية على مسافات بعيدة وليس فقط من مسافات قريبة كما حدث في محيط خاركيف وكييف وتشيرنيف.

وفي السياق، أكد مسؤول أميركي رفيع، أن روسيا أطلقت أكثر من ألف صاروخ على أهداف أوكرانية منذ بدء العملية العسكرية التي دخلت الآن أسبوعها الرابع، بحسب “رويترز”.

يذكر أنه منذ انطلاق العملية العسكرية الروسية في 24 فبراير الماضي، أرسلت الدول الأوروبية الحليفة لكييف، ودول الناتو عامة، على رأسها الولايات المتحدة، العديد من الأسلحة الدفاعية إلى أوكرانيا.

كما خصصت العديد من تلك الدول مساعدات مالية للحكومة الأوكرانية وللنازحين أيضاً.

إلى ذلك، فرضت آلاف العقوبات على موسكو، شملت مختلف القطاعات، فضلا عن سياسيين ورجال أعمال عدة.

في حين حذرت موسكو أكثر من مرة أن أي دولة ترسل “سلاحاً نوعيا” تصنفه خطيرا إلى السلطات الأوكرانية، تضع نفسها في موقع المعتدي عليها. كما أكدت أنها لن توقف العمليات العسكرية على أراضي الجارة الغربية، قبل تجريد الأخيرة من السلاح، ووقف مساعيها للانضمام إلى الناتو.

مقالات ذات صلة