الأردن يرفع معظم القيود المفروضة للحد من جائحة كورونا



قررت الحكومة الأردنية، الأحد، رفع معظم القيود المفروضة للحد من جائحة كورونا “كوفيد-19” بعد نحو عامين من فرضها.

وجاء رفع القيود في أعقاب تراجع الإصابات بكوفيد-19 في البلاد التي شهدت تفشيا للمتحورة أوميكرون في وقت سابق من هذا العام.

وعزا رئيس الوزراء بشر الخصاونة في بيان هذا الإجراء إلى “تحسن الوضع الوبائي ولتحقيق التوازن ما بين المتطلبات الصحية والاعتبارات الاقتصادية والاجتماعية”.

وأول هذه الإجراءات “السماح بالدخول والتواجد في الأماكن المفتوحة بدون اشتراط ارتداء الكمامة واستخدام كامل الطاقة الاستيعابية للمطاعم والصالات وعمل المنشآت بكامل طاقتها الاستيعابية”.

كما تقرر “إقامة التجمعات الداخلية والخارجية بجميع أشكالها وتنظيمها والمشاركة فيها بما في ذلك موائد الرحمن والخيم الرمضانية”.

كما قررت الحكومة “السماح بإقامة الصلاة في المساجد ودور العبادة وفقا لطاقتها الاستيعابية وبدون التقييد بمسافات التباعد مع الالتزام بارتداء الكمامة”.

وتم تقييد أداء الصلوات الجماعية منذ تفشى الوباء في البلاد عام 2020.

وكان الأردن ألغى منتصف الشهر الماضي فحص مسحة الأنف “PCR” للقادمين للمملكة وتخفيض فترة العزل للمصابين بفيروس كورونا إلى 5 أيام.

وسجلت المملكة الأسبوع الماضي 28 وفاة و3171 إصابة وهو رقم قليل مقارنة مع أكثر من 22 ألف إصابة سجلت في يوم واحد منتصف الشهر الماضي.

وتلقى نحو 4,4 ملايين نسمة من سكان الأردن البالغ عددهم نحو عشرة ملايين نسمة جرعتين من لقاح مضاد لكوفيد.

وسجل الأردن حتى الآن مليونا و692 ألف إصابة، فيما بلغ عدد الوفيات الناجمة عن الفيروس 14031.

مقالات ذات صلة