“إسرائيل” تشتبه بعملية صينية للتجسس عليها



كشفت إذاعة الجيش الإسرائيلي، صباح اليوم الثلاثاء، عن بدء جهاز الشاباك، بالتحقيق في محاولة اشتباه بقيام الصين التجسس على وزارات حكومية إسرائيلية.

وبحسب الإذاعة، فإن السفارة الصينية في تل أبيب قدمت هدايا عبارة “شوكولاتة”، و”كؤوس حرارية” لعدد من الوزارات الإسرائيلية، يبدو أنها تحتوي على أجهزة تنصت.

ووفقًا للإذاعة، فإنه عثر على جسم إلكتروني داخل أحد تلك الكؤوس الحرارية، ويجري التحقق فيما إذا كان عبارة عن أجهزة تنصت، مشيرةً إلى أنه بعد ذلك تم جمع كافة “الكؤوس” من الوزارات الأخرى لتفتيشها، وصدرت تعليمات لجميع الوزارات وحتى مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية نفتالي بينيت لتحسين الإجراءات الأمنية الروتينية بتفتيش كل ما يصل من الخارج وخاصة الهدايا التي تصل من بعثات دبلوماسية بإخضاعها لتفتيش دقيق وإدخالها بعد تصريح أمني بذلك.

وأكدت مصادر أمنية إسرائيلية أنه يجري التحقق من أن هذه محاولة للتجسس، فيما رفض جهاز الشاباك التعليق، بينما قالت الخارجية إن الشاباك يحقق ولم تتضح الصورة بعد.

مقالات ذات صلة