روسيا: إسرائيل تحاول استغلال أحداث أوكرانيا لصرف أنظار العالم عن الصراع الفلسطيني-الإسرائيلي



قالت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الجمعة، إن “هناك محاولة (إسرائيلية) شبه مكشوفة لاستغلال الوضع حول أوكرانيا بغية صرف انتباه المجتمع الدولي عن الصراع الفلسطيني -الإسرائيلي الذي يعد من أقدم النزاعات التي لم تتم تسويتها”.

جاء ذلك في بيان أصدرته ردًا على تصريحات وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لبيد في السابع من نيسان الجاري، في سياق دعم إسرائيل لقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة بتعليق عضوية الاتحاد الروسي في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، ووصفت فيه تصريحات لبيد بأنها “هجوم كلامي جديد معاد لروسيا”، معربةً عن أسفها ورفضها لهذه التصريحات.

وأكدت “الخارجية الروسية” أن إسرائيل تنتهك وتخالف قرارات مجلس الأمن الدولي والجمعية العامة للأمم المتحدة من خلال مواصلة الاحتلال غير الشرعي والضم الزاحف للأراضي الفلسطينية، مشددة على أن أكثر من 2.5 مليون فلسطيني في الضفة الغربية وجدوا أنفسهم نتيجة لذلك “معزولين عن باقي العالم في جيوب منفصلة”.

وأضافت أن قطاع غزة أصبح بمثابة “سجن تحت السماء المفتوح”، مشيرة إلى أن سكانه يعانون منذ قرابة 14 عاما من الحصار البحري والجوي والبري المفروض من قبل إسرائيل.

وتابعت: “الجدير بالذكر أن إسرائيل تمارس نهجها القاضي بمواصلة أطول احتلال في تاريخ العالم ما بعد الحرب العالمية الثانية بالتغاضي الصامت من قبل الدول الغربية الرائدة وبالدعم الفعلي من قبل الولايات المتحدة”.

مقالات ذات صلة