22 قتيلاً.. انفجار بفندق أثري في العاصمة الكوبية



قتل 22 شخصاً على الأقل وأصيب أكثر من 50 آخرين جراء انفجار ناجم عن تسرب غاز، وقع في فندق “ساراتوغا” في وسط العاصمة الكوبية هافانا، وأدى لتدمير قسم منه.

وقال مسؤول السياسة الخارجيّة في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، في “تويتر”، إنّه تحدّث مع وزير الخارجيّة الكوبي برونو رودريغيز، وقدّم له التعازي، معبّراً عن تضامنه مع الشعب الكوبي.

من جهته، اتّصل نيكولاس مادورو رئيس فنزويلا الحليفة الوثيقة لكوبا، بنظيره الكوبي لتقديم تعازيه، قائلاً: “إنّ الشعب الكوبي يتلقّى التضامن والدعم من جميع شعوب العالم، خصوصاً من شعب فنزويلا البوليفاري”.

وكان الفندق الذي يعد أحد معالم هافانا القديمة قيد الترميم ومغلقاً أمام السياح. ولم يكن يوجد في داخله إلا عدد من الموظفين كانوا يستكملون العمل لافتتاحه مجدداً في العاشر من أيار/ مايو.

ونقل موقع “كوباديبيت” الحكومي عن المسؤول المحلّي في الحي الأثري في العاصمة الكوبية أليكسيس كوستا سيلفا، قوله إنه كان يجري تبديل أسطوانة غاز سائل في الفندق، واشتمّ الطاهي رائحة غاز ولاحظ وجود تشقّق في الأسطوانة، وهو ما سبّب الانفجار.

مقالات ذات صلة