عضوان بالكونغرس يطالبان بفتح تحقيق شامل وشفاف باغتيال أبو عاقلة



تلفزيون الفجر | القدس دوت كوم – سعيد عريقات – وجه عضوان في مجلس الشيوخ الأميركيين وهما الجمهوري ميت رومني (من ولاية يوتا)، والديمقراطي جون أوسوف (من ولاية جورجيا) ، رسالة إلى وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكين، يطالبان فيها بإجراء تحقيق “كامل وشفاف” في اغتيال الصحفية الفلسطينية – الأمريكية شيرين أبو عاقلة، التي قُتلت أثناء تغطية اقتحام مدينة جنين في الضفة الغربية الشهر الماضي.

ويعتبر السيناتور رومني، الذي خاض انتخابات 2012 الرئاسية عن الحزب الجمهوري ضد الرئيس الأميركي (عندئذ) باراك أوباما، من أشد أنصار إسرائيل.

أما السيناتور جون آسوف، فهو الأصغر سنا في مجلس الشيوخ الأميركي، وهو يهودي أميركي.

وكتب العضوان في مجلس الشيوخ الأميركي: “نحن منزعجون للغاية من مقتل الصحفية الأميركية شيرين أبو عاقلة ، التي قُتلت بالرصاص أثناء تغطيتها الصحفية بالقرب من مدينة جنين في الضفة الغربية في 11 أيار 2022”.

وطالبا بلينكين “بضمان وجود تحقيق كامل وشفاف ومساءلة الاسرائيليين بشأن وفاة أبو عاقله” .

وفتحت إسرائيل تحقيقا, لكن لم تكشف عن أي تقدم أو تحديثات أو طبيعة التحقيقات الجارية.

وكتب كل من السيناتور رومني السيناتور أوسوف: “إن قتل مواطن أميركي وصحفي يعمل في مجال التغطية الصحفية في منطقة نزاع أمر غير مقبول”.

وأضافا “حرية الصحافة هي قيمة أميركية أساسية ، ولا يمكننا قبول الإفلات من العقاب عندما يُقتل الصحفيون أثناء تأدية واجبهم, وجيب أن تضمن أمريكا إتمام تحقيق كامل وشفاف ، وتحقيق العدالة في وفاة أبوعاقله “.

وطلب من الوزير بلينكن “تقديم تحديث مفصل عن التقدم المحرز في هذا الجهد بحلول 6 تموز “.

وشدد بلينكين خلال اتصال هاتفي مع نظيره الاسرائيلي يائير لابيد حول أهمية استكمال التحقيقات في مقتل الفلسطينية الأميركية أبو عاقله ، وفقاً للخارجية الأمريكية.

يذكر أن تحقيق أجرته شبكة “سي إن إن” أكد بالأدلة أن جيش الاحتلال الاسرائيلي قتل أبو عاقلة في “هجوم مستهدف” ، وقد نفت إسرائيل هذا الادعاء.

كما اتهمت السلطة الفلسطينية جيش الاحتلال باغتيال ابو عاقلة ورفضت إجراء تحقيق مشترك.

مقالات ذات صلة