سابقة منذ بدء الحرب.. ماكرون في كييف



توجه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، والمستشار الألماني أولاف شولتس، ورئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي، اليوم الخميس، إلى العاصمة الأوكرانية كييف، ليؤكدوا دعمهم لأوكرانيا، بينما أعلنت واشنطن عن مساعدة عسكرية أميركية بقيمة مليار دولار لهذا البلد الذي يشهد نزاعاً.

وذكرت قناة “تسي دي اف” الألمانية وصحيفة “لا ريبوبليكا” الإيطالية أن القادة الـ3 استقلوا قطاراً خاصاً في بولندا باتجاه كييف.

وتشكل هذه الزيارة سابقة لقادة 3 دول كبرى في الاتحاد الأوروبي منذ بداية الغزو الروسي لأوكرانيا في 24 شباط/فبراير.

ومن المقرر أن يلتقي القادة الـ3 الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، لمناقشة الدعم العسكري وطلب أوكرانيا الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي. علماً أن فرنسا وألمانيا وإيطاليا يؤيدون هذا الطلب، لكن على الأمد البعيد.

ويتوقع أن يكرر الرئيس الأوكراني طلبه مد كييف بشحنات جديدة من الأسلحة الثقيلة، الأمر الذي يعتبر أساسي لمواجهة القوة النارية الروسية.

من جهته، دعا وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، حلفاءه إلى “تكثيف” شحنات الأسلحة إلى الأوكرانيين.

وأعلن أوستن خلال اجتماع أمس الأربعاء، في مقر الحلف الأطلسي في بروكسل لدول “مجموعة الاتصال” التي أنشأتها الولايات المتحدة لمساعدة كييف، أن “أوكرانيا تواجه لحظة مفصلية في ساحة المعركة”. وأضاف “لذلك يجب علينا تكثيف التزامنا المشترك” و”مضاعفة جهودنا حتى تتمكن من الدفاع عن نفسها”.

مقالات ذات صلة