بوتين: كل أهداف العملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا سيتم تحقيقها



قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتن، الجمعة، إن “عهد أحادية القطب في العالم وصل إلى نهايته”، لافتا إلى أنه “بعد مرور 3 أشهر على فرض العقوبات على روسيا، فإنها تخلصت من موجة التضخم”.

وشدد بوتن، خلال كلمة أمام منتدى سان بطرسبورغ الاقتصادي، على أن “العقوبات الغربية استهدفت ضرب الاقتصاد الروسي”، مؤكدا “متانة الأوضاع المالية للدولة الروسية”.

وقال: “بعد مرور 3 أشهر على فرض العقوبات على روسيا، تخلصنا من موجة التضخم بعد ذروة وصلت إلى 17 بالمئة، واليوم تبلغ 16,7 بالمئة، ونشهد المزيد من الاستقرار. إن المنظومة المالية مستقرة”.

واستطرد الرئيس الروسي بالتأكيد على صلابة بلاده، قائلا: “بإمكاننا مواجهة أي تحد”.

كما لفت إلى أن “العالم يشهد تغيرات اقتصادية كبيرة”، مضيفا أن “الغرب يعتبر الكثير من الدول في العالم ضمن مستعمراته”.

واستطرد: “قوى غربية تحاول تقويض النظام العالمي والمؤسسات الدولية عمدا.. وعهد أحادية القطب في العالم وصل إلى نهايته”.

وأوضح بوتن أن روسيا سترسل إمدادات غذاء إلى إفريقيا والشرق الأوسط، مشيرا في هذا الصدد إلى أن بلاده ترحب بالمحادثات مع الأمم المتحدة بشأن إمدادات الغذاء.
وقال الرئيس الروسي أيضا إن قرار موسكو ببدء عملية عسكرية خاصة في أوكرانيا كان صعبا، وأكد قائلا “لكننا اضطرنا إليه”.

وكرر تأكيده أيضا بأن “كل أهداف العملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا سيتم تحقيقها”.

مقالات ذات صلة