موسكو: مقتل 9 إسرائيليين يقاتلون إلى جانب الجيش الأوكراني



أفادت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الأحد، بمقتل تسعة إسرائيليين يقاتلون إلى جانب الجيش الأوكراني، خلال الحرب الدائرة منذ أشهر.

وقالت الوزارة في تقرير، إن “هناك قرابة 35 إسرائيليا يقاتلون مع الجيش الأوكراني، تسعة منهم قتلوا، وثلاثة غادروا أوكرانيا، و18 لا يزالون يقاتلون حتى الآن” وكانت روسيا قد اتهمت (إسرائيل) بالتورط في الحرب ضدها بجانب القوات الأوكرانية، مؤكدة وجود 200 مرتزق إسرائيلي يقاتلون في أوكرانيا.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، في تصريح قبل أكثر من شهر، إنه “سأقول شيئًا لا يرغب السياسيون الإسرائيليون في سماعه على الأرجح لكن قد يفيدهم. في أوكرانيا يقف المرتزقة الإسرائيليون جنبا إلى جنب مع مقاتلي آزوف”.

وتأسست كتيبة آزوف الأوكرانية، في العام 2014، من قبل ناشطين من اليمين المتطرف قبل دمجها في القوات النظامية.

على صعيد متصل علنت وزارة الدفاع الروسية اليوم الأحد أن أكثر من 50 جنرالا وضابطا أوكرانيا قضوا بضربة صواريخ من طراز “كاليبر” استهدفت مركز قيادة في مقاطعة دنيبروبيتروفسك الأوكرانية.

وقال المتحدث باسم الدفاع الروسية إيغور كوناشينكوف في إفادة صحفية إنه خلال اليوم الماضي أصابت صواريخ من طراز “كاليبر” عالية الدقة بعيدة المدى أطلقت من البحر، مقر قيادة للقوات الأوكرانية قرب قرية شيروكا داتشا بمقاطعة دنيبروبيتروفسك، في الوقت الذي عقد فيه اجتماع عمل لقيادات مجموعة “الإسكندرية” العملياتية الاستراتيجية هناك.

وأوضح المتحدث أنه نتيجة الضربة، لقي أكثر من 50 جنرالا وضابطا من القوات المسلحة الأوكرانية مصرعهم، بمن فيهم ممثلو هيئة الأركان العامة وقيادة مجموعة “كاخوفكا” وقوات الهجوم الجوي والتشكيلات العاملة على محوري نيكولايف وزابوروجيه.وفي 24 شباط/فبراير الماضي، أطلقت روسيا هجوما على أوكرانيا، تبعه رفض دولي وعقوبات اقتصادية مشددة على موسكو، التي تشترط لإنهاء عمليتها تخلي كييف عن خطط الانضمام إلى كيانات عسكرية والتزام الحياد.

مقالات ذات صلة