بينيت: اعتقال مشتبهين بالتخطيط لمهاجمة أهداف إسرائيلية في تركيا



قال رئيس حكومة الاحتلال، نفتالي بينيت، اليوم الإثنين، إن التعاون الأمني مع الجانب التركي “أثمرت” مؤخرًا عن اعتقال عدد من المشتبه بهم، ادعى أنهم خططوا لتنفيذ عمليات ضد أهداف إسرائيلية على الأراضي التركية.

وجاءت تصريحات بينيت خلال إحاطة صحافية أكد خلالها أن إسرائيل تمكنت بمشاركة قوات الأمن التركية من إلقاء القبض على مجموعة حاولت شن هجمات ضد إسرائيليين في تركيا.

ورفض بينيت تحديد عدد المعتقلين أو إذا ما كانوا يحملون الجنسية الإيرانية أو التركية، وقال إنه عددعم “ليس بقليل”.

ويعتزم وزير الخارجية الإسرائيلي، يائير لبيد، التوجه إلى تركيا هذا الأسبوع، في زيارة تأتي بعد شهور من تحسن العلاقات بين الجانبين، وفي ظل مخاوف أجهزة الأمن الإسرائيلية من هجمات تشنها جهات مرتبطة بإيران ضد أهداف إسرائيلية في تركيا.

ومن المقرر أن يجتمع لبيد خلال زيارته المقررة يوم الخميس المقبل، مع نظيره التركي، مولود جاووش أوغلو، الذي زار إسرائيل الشهر الماضي لتعزيز التعاون الاقتصادي بين الجانين.

وحذرت إسرائيل مواطنيها من السفر إلى تركيا، مشيرة إلى تخوفها من تدبير إيران لعمليات اغتيال أو خطف بعدما تعهدت بالثأر لاغتيال عقيد في الحرس الثوري في طهران في 22 أيار/ مايو الماضي والذي حملت إسرائيل المسؤولية عنه.

ولم تعلق إيران على تحذير السفر الإسرائيلي والذي يركز حاليا على إسطنبول بعينها. وألمحت وزارة الخارجية التركية إلى التحذير في بيان صدر في 13 حزيران/ يونيو الجاري، دون أن يذكر أي دولة بالاسم، وقالت إن تركيا بلد آمن يتخذ جميع الإجراءات الأمنية اللازمة “في إطار آليات التعاون فيما يتعلق بمكافحة الإرهاب”.

مقالات ذات صلة