مواقع التواصل تشتعل غضبا بعد حادثة مقتل فتاة جامعية



اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي في الأردن، عقب وفاة طالبة في جامعة خاصة على يد أحد الأشخاص، الخميس.

وطالب نشطاء وفق رصد “رؤيا” بإعدام المتهم بقتل الطالبة، معبرين عن استيائهم حيال الحادثة التي أثارت الرأي العام في الأردن.

وعبر آخرون عن استهجانهم، حيال كيفية دخول المتهم حرم الجامعة حاملا مسدسه، مستذكرين حادثة الطالبة المصرية التي لقيت حتفها بعد ذبحها على يد زميلها أمام جامعتها بعد رفضها الزواج به.

وكان أحد الاشخاص أطلق عيارات نارية باتجاه إحدى الفتيات داخل جامعة خاصة شمال العاصمة، وفق بيان للأمن العام.

وقال البيان الذي وصل “رؤيا” نسخة عنه في وقت سابق، إن الحادث نتج عنه إصابتها وأُسعفت إلى المستشفى بحالة سيئة، مضيفا أن الفاعل لاذ بالفرار وبوشرت التحقيقات لتحديد هويته وإلقاء القبض عليه.

ولاحقا أعلنت مديرية الأمن العام أن الفتاة قد فارقت الحياة متأثرة بإصابتها وما زال التحقيق جار، الأمر الذي أثار الرأي العام.

كذلك نعت جامعة العلوم التطبيقية الخاصة من جهتها، الطالبة التي توفيت على يد أحد الأشخاص في محيط الجامعة.

وقالت الجامعة في بيان لها على فيسبوك “بقلوب يعتصرها الألم ومؤمنة بقضاء الله تعالى وقدره تنعى جامعة العلوم التطبيقية الخاصة طالبتها من كلية التمريض.. وتتقدم من أسرة الفقيدة وأسرة الجامعة بخالص العزاء والمواساة سائلين الله تعالى أن يتغمدها بواسع رحمته”.

مقالات ذات صلة