رئيس الوزراء البريطاني يستقيل من منصبه



استقال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون من منصبه كرئيس تنفيذي لحزب المحافظين.

وأعلن جونسون البالغ من العمر 58 عاما أنه سيتنحى بعد سلسلة من الاستقالات هذا الأسبوع من فريقه الحكومي احتجاجاً على قيادته، لكنه سيبقى في منصب رئيس الوزراء حتى انتخاب بديل له.

وقال جونسون أمام مقر الحكومة “يتعين أن تبدأ عملية اختيار زعيم جديد الآن”، وأضاف: “اليوم قمت بتعيين حكومة قائمة بالأعمال وسأواصل عملي لحين انتخاب زعيم جديد”.

وقال نواب محافظون في البرلمان البريطاني إنه يجب استبدال جونسون على الفور، بدلاً من السماح له بتصريف الأعمال حتى الخريف.

ودعت وزيرة الخارجية البريطانية ليز تراس إلى “الهدوء والوحدة” الخميس عقب استقالة رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون من منصبه كرئيس تنفيذي لحزب المحافظين وسط سلسلة من الفضائح والاستقالات من فريقه الحكومي احتجاجا على قيادته.

وتعليقاً على الإعلان، قال زعيم المعارضة العمالية كير ستارمر إنها “أنباء سارة لكن لسنا بحاجة إلى تغيير في قيادة حزب المحافظين. نحن بحاجة إلى تغيير حقيقي في الحكومة”.

يأتي ذلك في حين أعلن نحو 60 من أعضاء الحكومة استقالتهم منذ الثلاثاء وبينهم خمسة وزراء، في حركة جماعية غير مسبوقة في التاريخ السياسي البريطاني فيما يتصاعد الغضب منذ أشهر بسبب فضيحة الحفلات في داونينغ ستريت أثناء الحجر الصحي.

مقالات ذات صلة