رئيس سريلانكا يغادر البلاد على متن طائرة عسكرية



تلفزيون الفجر | غادر الرئيس السريلانكي غوتابايا راجاباكسا، الأربعاء، البلاد على متن طائرة عسكرية، وسط احتجاجات حاشدة ضد تردي الأوضاع الاقتصادية.
وذكرت تقارير محلية نقلا علن مسؤولين (لم تسمهم) أن راجاباكسا وزوجته وحارسه الشخصي توجهوا إلى جزر المالديف.
وسبق أن أعلن رئيس البرلمان ماهيندا أبيواردانا، السبت الماضي، أن راجاباكسا وافق على إعلان تنحيه اليوم بتاريخ 13 يوليو/ تموز الجاري.
ويأتي هذا التطور بعد يومين من اقتحام آلاف المتظاهرين القصر الرئاسي في العاصمة كولومبو واضرام النار في منزل رئيس الوزراء رانيل ويكريمسينغه الذي وافق على الاستقالة هو الآخر بعد تشكيل حكومة تضم جميع الأحزاب.
ومن المقرر أن يعقد البرلمان جلسة بتاريخ 15 يوليو الجاري، وانتخاب رئيس جديد للبلاد في 20 يوليو.
وتعاني سريلانكا منذ عدة أشهر نقصا حادا في الغذاء والوقود والأدوية، وهي أسوأ أزمة اقتصادية منذ استقلال البلاد عام 1948، بعد أن أدت جائحة كورونا إلى انخفاض كبير في عائدات السياحة والتحويلات المالية من المغتربين.
كما تواجه البلاد المثقلة بالديون أوضاعا اقتصادية ومالية متفاقمة، ناتجة عن ارتفاع خدمة الدين وتراجع المداخيل المالية الناجمة عن تأثير الوباء، وعجز عن الاستيراد لعدم توفر النقد الأجنبي.

رئيس سريلانكا يغادر البلاد على متن طائرة عسكرية

مقالات ذات صلة