حزب الله يحذر إسرائيل: سترون كل بأسنا حين تخطئون الخيار



قال “حزب الله” اللبناني، إنه “لا يتمنى الحرب لكنه جاهز لها ومتهيئ لها”، محذرا “سترون بأسنا في الأيام المقبلة حين تخطئون الخيار وتعمدون إلى العدوان”.

وأكد رئيس كتلة “الوفاء للمقاومة” في البرلمان اللبناني عن “حزب الله” النائب محمد رعد، في تصريحات نقلها موقع “العهد” الإخباري، على “عدم التنازل عن حقنا في استثمار ثرواتنا وفي رسم حدود سيادتنا”.

واضاف “نحن الذين نقرر ذلك ونقف إلى جانب كل مخلص في هذه الدولة، من أجل أن نحمي كرامة البلد وأبنائه من كل الطوائف وكل المناطق، حتى الذين لا يقدرون الأمور ولا يحسنون فهم الأوضاع”.

وشدد على أن “الغاز في المنطقة الاقتصادية الخاصة هو حق للبنان، ونحن أولى من كل العالم بأن نستثمر حقنا في مياهنا وفي غازنا”، مؤكدا أن “هؤلاء سيكتشفون أن الرهان على العدو الإسرائيلي بإخضاع منطقتنا هو رهان عابث لا طائل منه، وأنه لا مكان له في منطقتنا”.

وختم رعد، بالقول إنه “عندما نشير إلى خيار حرب تتيح لنا أن نعيش بكرامة وألا نمتهن التزلف ولا التسوّل من الآخرين ولا طلب الأعطيات منهم، إنما نريد أن نقول نحن الأحرار ويجب أن تعرفوا مع من تتعاملون”.

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس، اتهم “حزب الله اللبناني بالعمل مع حركة “حماس” الفلسطينية على تطوير العلاقات العسكرية وتعميق سيطرة الحركة على مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان”.

وحسب وسائل إعلام لبنانية، قال غانتس، إن “الأمين العام لـ”حزب الله” حسن نصر الله ومسؤولون آخرون في لبنان زادوا من تعاونهم مع مسؤولي “حماس” واتفقوا على سبل تعميق سيطرة “حماس” على مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان”.

مقالات ذات صلة