البيت الأبيض يكشف حقيقة إصابة بايدن بمرض السرطان



تلفزيون الفجر | كشف البيت الأبيض، حقيقة ما ورد على لسان الرئيس الأمريكي جو بايدن، بإصابته بمرض السرطان، نافيًا تلك الأنباء.

وأشار في بيان صحفي أصدره اليوم الخميس، إلى أن تصريحات بايدن كانت تشير إلى علاجه من سرطان الجلد الذي كان مصابًا به قبل توليه منصب الرئاسة العام الماضي.

ونوه المتحدث باسم البيت الأبيض أندرو بيتس، إلى تغريدة كاتب العمود في صحيفة واشنطن بوست جليت كيسلر، والذي بين أن بايدن كان قد استأصل “سرطانات الجلد غير الميلانينية” قبل توليه منصب الرئاسة.

يشار إلى أن بايدن أعلن مساء أمس، أنه مصاب بمرض السرطان، خلال خطاب حول الاحتباس الحراري في ماساتشوستس، حيث تحدث عن الآثار الصحية للانبعاثات من مصافي النفط بالقرب من منزل طفولته في مدينة كليمونت، بولاية ديلاوير.

وقال: “لهذا السبب أنا والكثير من الأشخاص الذين نشأت معهم مصابين بالسرطان ويفسر لماذا كانت ولاية ديلاوير تعاني من أعلى معدلات الإصابة بالسرطان في البلاد”.

ويُعد بايدن الذي يبلغ من العمر (79 عاماً) أكبر رئيس للولايات المتحدة، وكثيرًا ما تكون صحته محل نقاش عام، ومع ذلك يقول إنه يعتزم السعي للحصول على فترة ولاية ثانية في عام 2024.

وأشار المدافعون عنه إلى أنه يعاني لسنوات من الزلات أو التصريحات غير الدقيقة.

مقالات ذات صلة